الثلاثاء، 8 أغسطس، 2017

خُلوة السرّ: يا حرّاق... يا ورّاق
قصيدة، للشاعرة المصرية
شهدان الغرباوي


ألم نتفق
أن نبسُطَ جسدَينا على فراش المساء
ثم نتركهما بخَتْم ربهما (1)
ونصعد؟
في الهواء، الصلاة أحلى

الهواء -يا صاحبي -نزهة النفوس وخلوة سر.
الهواء "حتمية تاريخية".

ألم نتفق: أن نناضل معاً ليجعل لنا الهواء أيضاً
مسجداً؟
نحن اتّفقنا أن نصلي، عاريين، من جسدَينا؟

ولتكن تكبيرة إحرامنا رعشة "فانيليا" تروق مزاج الكون وتريح أعصابه

بالفانيليا، يمكننا أن نحدث نقلة نوعية في وعي طبقة "الأوزون"
فتنضبط معاييرها لمعنى البكارة

وأن نجبر الشمس على تخفيض نسبة أشعّتها "فوق البنفسجية" التي (سرطنت) أيامنا
مقابل أن نجري معها بعض (التربيطات)
كأن نطالب لها بفكّ تحديد إقامتها، وبحقها في حرية التنقل خارج (دائرة البروج)
أو نطالب بحقها في الراحات الأسبوعية وبالأقلّ، نناضل معها لتحصل على مقابل رصيدها من الإجازات بأثر رجعي، عن خمس مليارات سنة، لم تسترح فيها، تلبية لحاجة العمل.
ألم نتفق أن نصلي عاريين، تماماً، من جسدَينا؟
وألا نفتتح الصلاة والمسافة بيننا > صفر
وفي الحركة الثانية< صفر
وفي الحركة الثالثة، يكون سجودنا الثاني طويييييييييلا طويلا
ريلاااااااااااااااااااااااااااااااكس
والمسافة =- ∞
فإذا المقام "حلول"(2)
وإذا الروحان منتظمتان في مفردة
وإذا الفانيليا تندلع.
ألم نتفق أن نصلي عاريين، تماماً، من جسدَينا ؟

قل ساخراً، أنى حَليلتكَ العنقاء
وأنك طائر رخّي وخلّي الوفي
أنا لا أهتم كثيراً بالتنظير

ألم نتفق أن نصلي عاريين، تماماً، من جسدَينا
وأن (بسم الله الرحمن الرحيم)- نفتح العالم السفليّ؟
***



سلام عليكم يا أهل الأرض
الرضا والسماح لكم يا أبناء ( سنديائيل ) (3)
فاتحين جئناكم لا غزاة ولا طالبين
ولا محتمين منكم  بإشعال النار أو بالوقوف بين أذرع نجمة خماسية
ولا بابتلاع سبع تمرات على الريق
أو بنقع (قرن الخرتيت) في ماء، سبعة أيام، نشرب منه ونغسل ملابسنا الداخلية المقلوبة على ظهرها .
وحتى لن نزعجكم بـــــ "دم الغزال" أو"الحلتيت"(4)

اشهدوا:
أني، بالزعفران لن أكتب على طبقٍ أبيض -فور أذان المغرب- طلاسم في خطوط دائرية:
أن " قبلة السلام والنعنع على جبينك يا قاضى الجن الأحمر،  أيها الطيب "شمهورس" (5)
بحق "مهيائيل"(6) ملاك الرب القاطن  في الجو مع السحاب بين الأرض والسماء
امحُ عهد عزازير (7)،يا قاضى القضاة:
إنه في ساعة متأخرة من منتصف ليل غير قمري، حضر في حمّام عدوٍ  لي وأعطاه العهد - على نجَس، وهو عار -بربط الحبيب وتعكيره.
وإنه احتياطياً:
تعهّد بتسريع إراقته كما فعل بامرئ القيس  وفضحه على لسان  اللئيمة (بسباسة) (8)

أشهدكم أني لن أمحو هذه "العزيمة" بماء الورد أو  أسقيه من مائها وأحمّمه بالباقي ثلاثة أيام متتالية.

لكني "بسم الله" سأطلب له الغفران، والصفحة الجديدة
وللحبيب، أكتفي بطلب الانفراج والفرح.

اشهدوا أني لن أُثقل عليكم
أن تجلبوه لى بسبع حبّات من الفلفل الأسود
أضعها على المجمَر واقرأ عليها 21 مرة:
(يا فلفل يا أكحل ياحرّاق ياورّاق...اشعل محبتي في قلب الحبيب كيما تشتعل أنت في السّحاق (9)

ولا بدبوس من سبعة – أحفرُ  طولياً على شمعة حمراء مربعة أن
"ك ك-ن ن-و و -ش ش"
ثم أغرز السبع في مواضع حاسمة من صورته الشخصية وأطلب إليكم باسم  "أعور"(10) أن: اجلبوا الحبيب وهيّجوا قلبه علينا
ولن أردّد:
"يا نار
أوقديه
ويا دبابيس
أشعليه ".

وبالوكالة عنه أتعهد:
ألاّ يكتب خلف مرآة غرفة النوم:
"كوك تباركوك
يا من رأسه في الهاوية وقدماه في الجحيم
أتينا إليك اليوم، ووضعنا ثقتنا فيكَ حتى تعطيها الطعام، فأصير  أنا عسلاً في بطنها ومُضغاً على لسانها، وتملؤنى كأنها الشمس وتعلق بي كقطرة ماء في قادوس.."..

ولا أن يقول بلسانه:
"أنا طلبت منك فأرسل لي شيطاناَ، خذ سِيخاَ ملتهباَ واضرب به رأسها حتى تأتي إلىّ في كلّ مكان أريده، وتعمل ما أريده. تعال إليّ الآن الآن بسرعة بسرعة." (11).
*


اغفروا لحَمقانا ما أجبروكم عليه، يوماً، من النزول للمقابر بالليل لتنزعوا الأضراس فيرشّوا مسحوقها على أبواب الزوجات المسالمات.
و لحَمقاواتنا اللاتي، باسم "زعزوع "(12) "شبشبن" (13)لحبيبَين
أو أجبروكم على قصّ خُصلة من شعر ميتة عجوز وإحضارها لهم مع حفنة من تراب القبر ليدسّوهما في أغراض مقبل على الزواج.

أو على أن تضعوا في أفواه الموتى طلاسم الإيذاء المكتوبة بالدم.

اغفروا لأشرارنا أن وضعوكم في حرج التورط بألعاب "الفودو" (14) بأن تسرقوا لهم شُعيرات من رؤوس أعدائهم، قُصاصات أظافرهم، ومِزق ثيابهم التي بها عرقُهم
ليحشوا بها الدّمى القطنية الشبيهة بالأعداء أو ربط الدّمى بسبعين عقدة كيلا يحيا الواحد ولا يموت.

أشهدوا أن هذا العهد قد مضى.

الآن، أنتم الأحبة
والآن، وقت العطر والغناء
في الصباح،
سنأخذ معاً قهوتنا البيضاء
وخلفيتَي موسيقى"دخول الجنة" لــــ "اندريه ريو"
ثم أتلو عليكم بصوتي الحيّ:
"وعباد الرَّحْمَٰنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا" (15)
وعلى العزف المنفرد لــــ "هارمونيكا"
سأعرّفكم برباعياتِ جاهين
وسنقرأ معاً ما تيسّر من "أمّيات، نجيب سرور"
ونسمع فيروز بغير موسيقى
فصوتها موسيقى
من المناسب أيضاً ان تتعرّفوا على كل تسجيلات "الشيخ إمام" و"صباح فخري"
ثم نتهوّم مع الملائكة العلويين في "مادام تحبّ بتنكر ليه" بصوت أم كلثوم.

وأنت -يا أنا-
ألم نتفق أن نصلي عاريين، تماماً، من جسدَينا ؟
فلماذا الآن
"تحمرق؟"(16)
....................................
(*) اللوحتان، للفنانة الأمريكية: جورجيا أوكيف
الهوامش
(1) أَثرُ طَبْعِأو نَقْشِ الخاتَم وهو تعبير دارج يشير إلى البكارة.
(2)يقصد المقام الصوفي
(3)هو اسم "إبليس" قبل كفره وخلق آدم وهو مزيل بالمقطع (إيل) نظرا للدرجة الكبيرة التي وصل إليها من العبادة.
(4)هو نبات كرية الرائحة مرّ المذاق يستخدم لإزعاج الجن
(مجلة الأسواق العدد 59 ، اكتوبر 99)
(5) الملك "شمهورش" أو “شمهروش"، جنيّ مسلم/ أحد أكابر ملوك الجان وهو الموكل بالمحاكم والقضاء.
(6) "مهيائيل" خادم سورة الضّحى من الملائكة.
(7) "عزازير": شيطان، يحضر في الحمام ويكون الذي يحضره نجساًويحضر على هيئة فيل كبير  ويطلب من الإنسان أن يسجد له وبعدها يلبي له شروطه
(8)رواية مشهورة عن الشاعر الجاهليّ "امرى القيس" و"بسباسة" هى طليقته التي كرهته لهذا الأمر.
(9)تعويذة مغربية لجلب الحبيب،بتصرف
(10) أعور: أحد أبناء إبليس، مختصّ بتحريك الشهوات لدى الرجال والنساء .
(11) نموذجان مترجمان لتعويذتين تم دمجهما لأغراض فنية.
 http://popekirillos.net/forums/showthread.php?t=10395&page=5
(12)زعزوع: طفل من الجن ويستخدم فيما يعرف بـــــ "الشبشبة ". انظر  هامش13
(13) الشبشبة: أسجاع يتم ترديدها بإبقاع موسيقيّ ما لجلب شخص لمعاشرته جنسياً، وفيها يقوم الساحر بجلب قالب طوب أبيض كبير من المقابر ويضعه في صندوق ويعزم عليه فترة ثم يفتحه فيجد فيه طفلاً يبكى فيقول له اجلب لي فلانة لأفعل فيها كذا وكذا .
(14) "Vaudou"بالفرنسية: هو مذهب ديني توفيقي متأصل في غرب إفريقيا  من أنواع السحر الأسود الذي يعتقد أتباعه أنه  يمكن أن يغرسوا دبابيس في دُمى  قطنية تمثل أعداءهم أو يحرقوها على أمل أن تصيبهم اللعنة .
(15)الفرقان/ آية 63.

(16) أو  (يحمرئ) وهى كلمة من العامية المصرية يقال إن أصلها فرعوني (حمرق) ومعناها تغير الكلام في اللعب وغيره. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق